fbpx

brand Name علي ذكر الــ

  • -الجزء الاول -المقال دا مختلف  هات كوباية شاي و اقفل النور و ركز و إنت بتقراه علشان في كلام مهم عن طريق بناء براند نيم أو ماركة مسجلة أو علامة تجارية عشان تعرف تبني موقع و شركة خاصة بيك ليها إسم و لها أبعاد ،

مبدئياً أقوي عشر مواقع ذات علامة مسجلة كلها بدأت فيما يزيد عن 50 سنة و في اللي بيعدي 100 سنة كمان زي كوكاكولا و ماكدونالز ، و في اللي بدء من 38 سنة  زي أبل ، يعني كلنا لازم منحطش أمل كبير علي العامل الزمني بقدر ما نحط الامل علي الابداع و التنوع ، صدقني لو أنت صاحب موقع عقاري أو سياحي لازم تعرف إن في منك كتير و أكبر منك لكن ليه ديماً بنفتكر عقار ماب و بنفتكر الوسيط ؟!

خلينا متفقين إن عقار ماب هو العالم الرائد في مجال البحث العقاري العربي و حسن طرق البحث بالخرايط و بالنطاق ووصل لدرجة رائعة في وقت كان باقي الشركات هوب دبل كيك مهتمة بس بالتسويق العقاري الاعتيادي .

و الوسيط هنلاقيه إنه أول ما نزل كان اول جريدة في مصر تتوزع مجاناً لفترة تجاوزت السنتين ، لحد ما عمل الموقع الالكتروني بتاعه فاصبح مش محتاج أصلاً خطة تسويقية لانه معروف و منتشر بصورة كبيرة خصوصاً بين الشباب اللي بيدور علي شغل .

تعالي كدا نحلل المثالين اللي فوق دول هتلاقيهم عملوا نفس الحاجة بس بإختلاف و هي ” الاختلاف ” 🙂

التشابه دا هيخليك واقف في صف فيه ألف واحد غيرك ، نظرياتك إتهرست ، نفس خطة التسويق المعتمدة علي أكتر من مجال ، نفس الهرس بتاع  أي شركة ، بس هي الفكرة أصلاً إن أحياناً بتكون حاطط قابلية إنك تخسر عشان كمان شوية تكسب ، الوسيط كتجربة كانت بتخسر في البداية و هي عارفة  إن مكسبها جاي لا محالة ، و بالفعل حققت و أصبحت تجربة فريدة .

حبيت أبدء بالتجربة البسيطة في بداية التوبيك دا عشان أوصل معاك لنقطة الاختلاف و علاقته ببناء الاسم أو الماركة ، تعالي مثلاً نشوف تجربة ماكدونالز إزاي بقي أكبر ماركة غذائية في العالم برغم بشاعة المنافسة ،

الموضوع بيرجع لسنة 1889 و هي سنة التأسيس الرسمية و اللي كان الجنود الامريكان مُحرم و ممنوع عليهم دخول مطاعم المدنين و هما بالزي العسكري ، و هنا إبتكرت ماكدونالد إنها تكون بتوصل الاكل عبر موظفينها للعربيات العسكرية برة ، و كانت بداية فكرة الديليفري بشكل عام ، و من هنا هنلاقي إن الابتكار بتاع الديلفيري اللي هو في أوخر القرن الماضي هو اللي عمل الاسم اللي لسة لحد دلوقت موجود بقوة .

في سنة 2004 و قبل ما العالم يصحي علي خبر المبرمج العالمي مارك زوكنبيرغ علي خبر إنشاء أول موقع تواصل إجتماعي في العالم ، و هو الفيس بوك و هو خبر لا يقل أهمية عن خبر إنشاء الانترنت ، هنلاقي إن كان موجود بالفعل علي جوجل منتديات و شات المنتديات فعلاً لكن إزاي الفيس بوك إكتسح و قفل المنتديات حرفياً في أواخر سنة 2011 ، الفكرة هو إنه مقررش يبقي منتدي زي الكتير ، هو قرر يكون منصة و تجمع ميديا و مقالات و لينكات وشات في أبليكيشن واحد و بقي في تاني أكبر محرك في العالم بعد جوجل ، و أصبح مارك أغني رجل ” نظرياً ” في سنه علي وجه الارض .

الجزء التاني من المقال هنتكلم عن الخطط التسويقية اللي إتبعها كل براند من دول لحد ما وصلوا لإحتلال المراكز  الخمسة الاولي في ترتيب أقوي البرندات في العالم .

      Compare items
      • Total (0)
      Compare
      0